الأخبار والفعاليات

15 شهراً مجانياً على وحدات "واحة إزدان" التجارية حتى 30 سبتمبر

15 شهراً مجانياً على وحدات "واحة إزدان" التجارية حتى 30 سبتمبر

16 07 2019
15MonthsFreeEN.png

إزدان تطلق حملة ترويجية غير مسبوقة


15 شهراً مجانياً على وحدات "واحة إزدان" التجارية حتى 30 سبتمبر
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

•    3 أشهر زائد 12 شهراً مجاناً لكل مستأجر جديد للوحدات التجارية يتعاقد قبل 30 سبتمبر 2019


•    هاني دبش: "عرض الصيف" فرصة للتجار والمستثمرين للتوسع أو بدء أعمال جديدة


•    أكثر من 500 منفذ تجاري متنوع وسط 35 ألف ساكن في "واحة إزدان"


الدوحة، يوليو 2019


أعلن السيد هاني دبش مدير إدارة العقارات بمجموعة إزدان القابضة عن إطلاق "إزدان العقارية" عن حملة ترويجية مذهلة وغير مسبوقة لوحداتها التجارية المتنوعة في واحة إزدان" في الوكير، والتي تستهدف جذب رواد الأعمال المتوسطة والصغيرة، من أصحاب الحرف والمهن والتجار والمستثمرين والشركات، حيث سيحصل المتعاقدون الجدد خلال فترة "عرض الصيف المذهل"، تبدأ من 21 يوليو  وتستمر لغاية 30 سبتمبر على أشهر مجانية تصل إلى 15 شهراً، لشغل أكثر من 500 منفذ تجاري متنوع تتراوح مساحاتها ما بين 60 إلى 104 متر مربع، قابلة للضم والتعديل وفق احتياجات المستأجرين من التجار، مما يتيح إمكانية استغلال أكثر من مساحة لاستخدام تجاري واحد، علماً بأن الوحدات التجارية موزعة في مواقع متميزة داخل "الواحة" التي تمتد على مساحة مليون متر مربع، ويتوقع أن تحتضن أكثر من 35 ألف ساكن لنحو 9 آلاف وحدة سكنية، إلى جانب مدرستين ومجمع اللولو هايبر ماركت، وباقة متنوعة من الخدمات والمرافق التي تتكامل لتشكل بيئة سكن وعمل مثالية. 


وأشار السيد هاني دبش الذي انضم مؤخراً لمجموعة إزدان القابضة، إلى أن الحملة الترويجية للوحدات التجارية المتنوعة في "واحة إزدان"، تأتي في إطار مرحلة جديدة من مراحل التأجير في الواحة، وأنها تركز هذه المرة بشكل خاص على التخفيف من أعباء الإيجارات على المستثمرين الجدد وتشجيعهم على شغل الوحدات التجارية الشاغرة في "الواحة" التي تتسع لأكثر من 35 ألف ساكن، حيث سيحصل التجار ورواد الأعمال والمستثمرون خلال عرض الصيف الخاص والاستثنائي على 3 أشهر تجهيز مجانية، زائد سنة كاملة مجاناً، وبذلك فإن كل مستأجر جديد يتعاقد خلال الفترة ما بين 21 يوليو و30 سبتمبر 2019، سيحصل على 15 شهراً مجانياً، تدعم أعماله واستقرار تجارته لفترة طويلة، والتي ستخدم القاطنين في "واحة إزدان" وسكان منطقة الوكير والمناطق المجاورة، بما يعود بالنفع على منطقة الوكير كلها، والمساهمة في إنعاش هذه المنطقة سكنياً وتجارياً واقتصادياً.


وأكد السيد هاني دبش الذي يتمتع بمسيرة مهنية واسعة ومتنوعة في مجال إدارة العقارات والترويج العقاري، على أولوية التواصل مع المستأجرين، والارتقاء بالكفاءة التشغيلية، من خلال بلورة حلول خدمية متعددة تلبي احتياجات وتطلعات المستفيدين النهائيين من وحداتها في قرى وعمارات إزدان السكنية، والوحدات الإدارية ومجمعاتها التجارية، إلى جانب الفندقية وغيرها التي تتوزع في الدوحة وباقي المناطق من حولها.


وأوضح دبش أن حملة الصيف المذهلة على الوحدات التجارية في "واحة إزدان" تنسجم مع استراتيجية مجموعة إزدان القابضة، التي تضع في رأس أولوياتها تطلعات ومصلحة المستفيد النهائي من منتجاتها العقارية المتنوعة في كافة مشاريعها، معتبراً مسألة تقريب المسافة بين التجار وأصحاب المهن والحرف المختلفة من جهة، والسكان في "واحة إزدان" واحدة من الخدمات والتسهيلات المهمة، التي ستفيد التجار والمستهلكين، مما سيحول "واحة إزدان" إلى واحة سكن وأعمال متكاملة وحقيقية، ومكاناً استثنائياً متميزاً في كل شيء تقريباً، سواء كان من حيث مساحته وتصميمه وموقعه والخدمات المتوفرة للسكان فيه والمناطق المجاورة له، حيث روعي بأن تصمم الوحدات التجارية وأن تتوزع داخل "الواحة" بالطريقة التي تمكنها تقديم أنشطة متنوعة، وأن تتوفر فيها كافة اشتراطات السلامة للمتاجر داخل المجمعات السكنية.
وتوقع السيد هاني دبش بأن تشهد مناطق الوكرة والوكير نمواً متزايداً في عدد السكان، وتطوراً في حجم الأعمال التجارية والاستثمارية، وقال: "إن مشروعات تطوير الطرق والبنية التحتية التي يجري تنفيذها حالياً في مدينة الوكرة والوكير، بالتوازي مع مشروع المترو "الريل"، ومشروعات الطرق التي تم افتتاحها أمام الحركة المرورية لخدمة مناطق الوكرة والوكير والمشاف وربطها بباقي مناطق الدولة، كمشروع الطريق المداري وطريق ميناء حمد والطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع، ستساهم بزيادة النمو السكاني في تلك المناطق، كما ستعزز الطلب على الوحدات السكنية المختلفة، وتشجع على الاستثمار وخاصة للمشاريع التجارية والأعمال الصغيرة والمتوسطة".


وأوضح السيد هاني دبش بأن "واحة إزدان" تعد أكبر مشروع عقاري لمجموعة إزدان القابضة على أرض تبلغ مساحتها نحو مليون متر مربع في منطقة الوكير، لذا فقد عرف عنه في أوساط السوق العقارية بأرض المليون أو مشروع المليون، ويصل مجموع وحدات المشروع نحو 9351 وحدة ما بين سكني وتجاري، ويعد الجانب الأكثر تميزاً في المشروع توفيره حوالي 582 منفذاً تجارياً شامل محلات النوادي تتراوح مساحاتها ما بين 60 إلى 104 متر مربع، مع إمكانية استغلال أكثر من مساحة لاستخدام تجاري واحد، وتتنوع أنشطتها من المطاعم إلى المقاهي والصيدليات والمتاجر والمخابز والمغاسل وغيرها.


وأضاف بأن عدد الوحدات السكنية في "واحة إزدان" يصل عددها إلى 8769 شقة مؤثثة تتنوع مساحاتها من غرفة إلى غرفتين وثلاث، تستوعب ما يزيد عن 35 ألف فرداً، فضلاً عن باقة متنوعة من الخدمات والمرافق التي ستشكل نقلة نوعية لمنطقة الوكير وعلى رأسها 7 مساجد، ومدرستين، ونحو 13 ملعب رياضي، و5 نوادي رياضية و5 أحواض سباحة وهايبر ماركت ضخم على مساحة بناء تفوق 24,475 متر مربع يوفر العديد من المنتجات المتنوعة وتديره سلسلة متاجر "اللولو" التي لها خبرة طويلة في قطاع البيع بالتجزئة.


كما تُعد الواحة مشروعاً صديقاً للبيئة، حيث تبلغ المناطق الخضراء داخلها حوالي 35% من المساحة الإجمالية، كما توفر مواقف متعددة للسيارات مما يعد متسعاً للمقيمين في الواحة وزائريها من الخارج، إضافة إلى الباقة المتميزة من الخدمات التي يوفرها المشروع، من بينها خدمات الأمن والصيانة وغيرها.